أفضل الناس بعد الأنبياء

أفضل الناس بعد الأنبياء صحابةُ محمدٍ صلى الله عليه وسلم، وفي فَضْلِهم جاء ‏الوَحْيُ؛ فقد أثنى الله عليهم في أكثر من مائة آية في كتابه وهذا أعظم الفضل. ومن ‏أعظم ما وُصِفوا به في القرآن قول الله تعالى: ﴿ مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ ‏عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا ﴾ ‏
‎ ‎
وكما أنَّ الأنبياءَ يتفاضَلُون، فالصحابةُ يتفاضَلُون، وأَقَلُّ الأنبياءِ منزلَةً أفضَلُ مِن ‏أعلَى الصحابةِ منزلةً.‏
‎ ‎
وأفضَلُ الصحابةِ: السابِقُون الأَوَّلُون؛ لأنَّ مَن آمَنَ بالنبيِّ صلى الله عليه وسلم زَمَنَ ‏الضعفِ أقرَبُ مِمَّنْ آمَنَ به زَمَنَ القُوَّة، فمَن آمَن قَبْلَ الفَتْحِ أفضَلُ ممن آمَنَ بعدَه.‏
‎ ‎
قال تعالى: ﴿ لا يَسْتَوِي مِنْكُمْ مَنْ أَنْفَقَ مِنْ قَبْلِ الْفَتْحِ وَقَاتَلَ أُوْلَئِكَ أَعْظَمُ دَرَجَةً مِنَ ‏الَّذِينَ أَنْفَقُوا مِنْ بَعْدُ وَقَاتَلُوا ﴾ ‏
‎ ‎
ويشتَرِكُ معهم في فَضْلِ الصُّحْبَةِ مَن آمَنَ بعدَ الفَتْح؛ لأنَّ اللهَ قال بعدَ ذلك: ﴿ وَكُلًّا ‏وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ ﴾، وقال سبحانه ﴿ وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ ‏الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ﴾ ‏
‎ ‎
وأفضَلُ السابِقِين: العَشَرَةُ الـمُبَشَّرُون في حديثٍ واحدٍ بالجَنَّة، ففي الحديث الصحيح ‏الذي رواه الترمذي وأحمد وابن حبان في صحيحه من حديث عبد الرحمن بن ‏عوف رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “أبو بكر في الجنة وعمر في ‏الجنة وعثمان في الجنة وعلي في الجنة وطلحة في الجنة والزبير في الجنة وعبد ‏الرحمن بن عوف في الجنة وسعد بن أبي وقاص في الجنة وسعيد بن زيد في الجنة ‏وأبو عبيدة بن الجراح في الجنة”.‏
وهؤلاء العشرة هم أفضل الصحابة، ومن الصحابة من هو مبشر بالجنة غيرهم لكن ‏هؤلاء ورد ذكرهم والنص عليهم في حديث واحد.‏
وأفضَلُ الصحابة: الخُلَفَاءُ الأربعةُ على ترتيبهم، أبو بكر ثم عمر ثم عثمان ثم علي، ‏رضي الله عنهم، ثُمَّ مَن شَهِدَ بَدْرًا، ثُم مَن شَهِدَ أُحُدًا، ثُم مَن بايَعَ تحتَ الشجرةِ يوم ‏الحديبية، قال تعالى: ﴿ لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا ‏فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا ﴾ [الفتح:18]، وفي صحيحِ ‏البخاري عن جابِرٍ رضي الله عنه قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم لأهلِ ‏الشجرةِ: “أَنْتُمْ خَيْرُ أَهْلِ الأَرْضِ”، وكانوا ألفًا وأربَعَ مائةٍ.‏

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

arArabic